22 مايو 2023 0 284

كيف تكسب مبلغ 125000 دولار شهريًا باستخدام اعلانات جوجل في مجال الدروب شيبنج في التجارة الإلكترونية

تتعدد الطرق التي يمكنك من خلالها استعمال إعلانات جوجل، خاصةً إذا كان لديك منتج رابح في متجرك تقوم بالترويج له. إذ من المؤسف أنّ بعض الناس يعتقد أنّ عرض الإعلانات لا يتطلب سوى استثمار صغير، ولكن هذه ليست هي الحقيقة. قد تضطر إلى إنفاق المزيد من الأموال على الإعلانات لتحقيق إيرادات كافية. في هذا المنشور، سنلقي نظرة على كيفية جني Gary لأكثر من 125000 دولار شهريًا من خلال إعلانات جوجل في المقام الأول.

Gary Lim وهو رائد أعمال عبر الإنترنت في سنغافورة، كما يعتبر أيضاً خبيراً في مجال الدروب شيبنج حيث قام بإنشاء العديد من المتاجر تصل عائداتها إلى مبلغ بستة أرقام. لديه قناة على يوتيوب يشارك فيها مغامراته المتعددة في كسب المال من خلال الدروب شيبنج.

دليل ما يحققه من دخل

أولاً وقبل كل شيء، دعونا نرى الدليل على مقدار الأموال التي تم جنيها، ومن ثم يمكننا مناقشة كيفية وصوله لهذه الأرباح.

توجد أعلاه صورة لواجهة بيانات موقع شوبيفاي الخاص بالخبير Gary حيث تظهر إيراداته الشهرية البالغة 126852.76 دولارًا من 1 إلى 31 ديسمبر في عام 2021.

حتى بعد ديسمبر 2021، حقق باستمرار أكثر من 125000 دولار شهريًا. في لقطة الشاشة أعلاه، حصل على 815570.77 دولارًا بين 1 فبراير 2021 و 31 مارس 2022، وهذا يعادل متوسط دخل شهري قدره 407785.37 دولارًا، أي أكثر من ضعف المبلغ الذي ربحه في ديسمبر 2021.

في هذه المقالة، سوف ندرس بالتفصيل كيف استطاع تحقيق ما وصل إليه، بالإضافة إلى المبلغ الذي أنفقه للترويج لمتاجر الدروب شيبنج الخاصة به. كما سنقوم بحساب دخله الشهري الفعلي أيضًا.

نريد أن نذكر أنه على الرغم من النتائج المبهرة، فإن الأرباح التي تم تحقيقها لم تكن كبيرة مقارنة بالإيرادات. ونتيجة لذلك، سيتم تقسيم هذا المنشور إلى ثلاثة أقسام لفهم أفضل. يتمحور القسم الأول حول المنتج، والثاني حول الإستراتيجية المستخدمة في تحقيق الأرباح، والثالث حول التكاليف والأرقام.

القسم الأول: المنتج

اختار Gary بيع الساعات الذكية كمنتج له. عندما أطلق المنتج لأول مرة، استخدم إستراتيجية البدء بساعة ذكية واحدة حيث كان أداءها جيدًا في ذلك الوقت. كان ينفق غالباً حوالي 1000 دولار يوميًا على الإعلانات، وكانت مبيعاته اليومية تصل لحوالي 2000 دولار. لذلك قرر إضافة المزيد من الساعات الذكية إلى مجموعة منتجاته في المتجر، وبذلك يوجد الآن أكثر من 15 ساعة ذكية على الموقع. ومع ذلك، فقد كان نوع معين من الساعات الذكية يشكّل 80٪ من مجموع المبيعات. كما قام Gary ببيع أجهزة مراقبة ضغط الدم المحمولة والذكية في متجره على الإنترنت.

بالرجوع إلى المتجر، قد تتسائل عن المقاييس الكامنة وراء النجاح الهائل في المبيعات. يعود السبب الأول وراء أداء هذا المنتج الهائل إلى صفحة الهبوط المتقنة والبسيطة خاصته. استخدم Gary منشئ الصفحات "Pagefly" المدمج مع شوبيفاي لإنشاء صفحات متجره بطريقة احترافية. ما فعله ببساطة هو نسخ شكل تصميم الصفحة لمواقع منافسيه. يعد نسخ تصميم الصفحة للمنتج الرابح بمثابة إحدى الطرق وراء تحقيق نجاح سريع في تجارة الدروب شيبنج.

يجب أن تدرك أنه بصرف النظر عن شكل التصميم، لا يُتوقع منك نسخ أي شيء آخر، بما في ذلك أوصاف المنتج، ولكن يمكنك الإعتماد عليها عند تصميم نموذجك. إذ يتحتم عليك إنشاء قيمة مقدمة تُميّز منتجك. سبب تصميم النماذج بالاعتماد على مواقع منافسيه هو أنهم على الأرجح قد أنفقوا مبلغًا كبيرًا من المال في اختبار أشياء مختلفة على مواقعهم حتى وصلوا للموقع الأمثل وراء معدلات التحويل العالية.

سبب آخر لأداء المنتج بشكل جيد هو أن سعره معقول. إذ يبلغ متوسط سعر الساعة الذكية 80 دولارًا، وهو سعر منخفض جدًا.

يعمل هذا بشكل جيد لأنه بديل منخفض التكلفة لساعات أبل وسامسونج الذكية، والتي يتراوح سعرها بين 300 دولار و 500 دولار.

لقد نجح Gary في الحصول على نفس القيمة والميزات مقابل 80 دولارًا فقط بدلاً من 300 دولار. تشتمل الساعات على متتبع "blockchain" وجهاز مراقبة ضغط الدم وجهاز مراقبة القلب وبطارية تدوم لفترة طويلة جداً حتى تعمل الساعة بشكل جيد. مما يعني أن الشخص العادي يمكنه الاستفادة من كل هذه الميزات بأقل من 300 دولار.

صاغها غاري على النحو التالي:

"بالنسبة إلى هذا المنتج، كانت لدينا قيمة مدركة عالية جدًا، ففي الوقت الذي يذهب الناس فيه إلى متاجر أبل ويقومون بالشراء، سيكلفهم ذلك من 400 دولار إلى 500 دولار، ولكن بالنسبة لهذا المنتج، نبيعه مقابل 80 دولارًا."

قام Gary في البداية ببيع هذا المنتج في البلدان الأربعة الأولى في الدروب شيبنج: الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. ثم حاول البيع في بلدان أخرى مع تغيير لغة المتجر، واستمرت مبيعات المنتج بشكل جيد. ربما يرجع ذلك إلى كون المنتج يعمل بشكل جيد مسبقاً في البلدان الأولى.

من المثير للدهشة أنه عندما نتحدث عن منتجات مثل الساعات الذكية، يميل الناس إلى شراء أكثر من واحدة، خاصةً لثمنها الرخيص جداً. إذ يعتزمون شرائها لزوجاتهم وأطفالهم وحتى أقاربهم. فعند إجراء بحث عن المنتج، من الأهمية بمكان اختيار منتج يمكن للناس شراؤه بسهولة في أكثر من مناسبة.

وفي الأخير، حصول هذا المنتج على حجم بحث مرتفع ساهم في نجاحه. إذا بحثت عن "مخطِّط الكلمات الرئيسية" أو أيّ وسيلة أخرى تساعدك في إيجاد كثافة الكلمات الرئيسية، فستلاحظ أن الكلمة الرئيسية "smartwatches" (الساعات الذكية) تحظى بشعبية كبيرة. ليس من المستغرب أن الشركات الكبرى تحاول السيطرة على هذا المجال.

جدير بالذكر أنه إذا كنت تبيع مجموعة متنوعة من المنتجات، فسيكون لديك منتج أو مجموعة من المنتجات تتفوق عن الأخرى. في هذه الحالة، عليك أن تتبنى مبدأ المفارقة أو قاعدة 80/20 لاتخاذ قرار بشأن ما يجب القيام به. 80٪ من أرباحك ستأتي من 20٪ من مجموع منتجاتك. ما يجب عليك فعله عند هذه المرحلة هو الاستفادة من المنتجات التي تعمل بشكل جيد وتحسينها حتى تتمكن من زيادة أرباحك. أمور بسيطة مثل إضافة المزيد من الألوان للمنتجات لإضفاء تنوع يمكن أن يجعل متجرك يبدو أكثر جاذبية.

ومع ذلك، هناك عيوب عديدة تتخلّل بيع الساعات الذكية. حيث يتقدم العملاء بشكاوى حول أجزاء مختلفة لا تعمل كما ينبغي أو حتى منتجات ميتة لأنها عبارة عن منتجات إلكترونية. ينتج عن هذا غالباً طلب استرداد المال من العميل، كما لا تحب سياسة شوبيفاي شكاوى الاسترجاع المتكررة لأن هذا يؤثر مباشرة على تصنيف متجرك على شوبيفاي. ستحصل على الكثير من التحذيرات من شوبيفاي في حال العثور على العديد من المرتجعات التي ستعرض نزاهة متجرك للخطر.

القسم الثاني: الإستراتيجية المستخدمة في الترويج

بخصوص مصدر الترافيك (الزيارات)، هناك مصدران استخدمهما Gary للموقع. اعتمد بشكل أساسي أولا على إعلانات جوجل (Google ads)، ثم ثانيا على إعلانات بينج (Bing ads).

فحسب Gary،

"إعلانات جوجل (Google ads) مسؤولة عن 85٪ من مصدر الزيارات (الترافيك) بينما تشغل إعلانات بينج (Bing ads) نسبة 15٪ المتبقية. إذا كنت تستخدم إعلانات جوجل لتحقيق أرباحك، فإنني أوصي بشدة على ضرورة استعمال إعلانات بينج أيضًا حتى تتمكن من زيادة ربحك خاصةً وأن المنتج يعمل بشكل جيد مسبقاً على جوجل. هناك احتمال كبير جدًا أن يعمل على بينج أيضًا لأنه يشتغل بنفس الطريقة التسويقية تماماً حيث يبحث الأشخاص عن المنتج بناءً على الكلمات الرئيسية ثم ينقرون على حملات التسوق. فعلى الرغم من وجوده في منصة أخرى، إلا أنّ نوع النتائج ستكون مشابهة تماماً".

السبب وراء استخدام Gary لإعلانات جوجل هو أنها تعتبر أكثر ثباتاً في جلب الزيارات وتتبعها مقارنة بإعلانات تيك توك أو إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى. تعتمد إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي في الغالب على أكثر المنتجات شعبية والتي يبحث عنها الناس في فترة زمنية محددة، إذ يمكنك العمل عليها بشكل مربح لمدة شهر أو شهرين فقط وبعد ذلك تنقص كمية الطلبات حولها.

وبالمثل، إذا ألقيت نظرة على معظم متاجر الدروب شيبنج في صفحة جوجل، فستلاحظ أنها كانت موجودة منذ حوالي سنتين أو 3 سنوات وكانت تحقق مبيعات من 15000 دولار إلى 30000 دولار شهريًا. هذا أفضل بكثير من العمل بإعلانات تيك توك لمدة شهرين ثم تتوقف بدون معرفة ما ستفعله في الخطوة التالية.

نريد أن نذكّر أنّ تشغيل حملات إعلانات جوجل ليس بالأمر الهيّن، إذ يكون من الضروري العمل بجدّ خلال المراحل الأولى من اختبار المنتج. فبمجرد أن يثبت المنتج أنه مربح، تصبح إدارة الحملة الإعلانية بسيطة نسبيًا. عند هذه المرحلة، الشيء الوحيد المتبقي هو تحسين الإعلانات من وقت لآخر وتحليل نتائجها.

خلاصة القول، تعد جوجل واحدة من أفضل المنصات الأساسية للبدء بها؛ إذ لا يتطلب الأمر سوى الاتساق والصبر مع مرور الوقت.

كيفية اختراق إعلانات جوجل للحصول على عدد أكبر من الزيارات (الترافيك)

استخدم Gary إستراتيجية فريدة من نوعها لزيادة مبيعاته بشكل أكبر عن طريق اختراق إعلانات جوجل الناجحة من قبل، ولكن هذه التقنية هي أكثر فاعلية أثناء توسيع نطاق الحملات، حيث قام بتكرار مجموعة إعلانية كان أداؤها جيدًا، ثم بدأ مجموعة حملات جديدة وتركها تعمل.

ما ستلاحظه بشأن جوجل هو أنه غالبًا ما يكون هناك حد أقصى للمبلغ الذي يمكنك إنفاقه على كل منتج تقوم ببيعه بسبب قيام المنافسين بتقديم عروض أسعار لنفس الكلمة الرئيسية. إذ يعمل عدد كبير جدًا من الأشخاص الذين يقدمون عروض أسعار لنفس الكلمات الرئيسية أو المتشابهة منها على زيادة الطلب على هاته الكلمات في السوق التي تبيعها؛ لذلك، لزيادة عدد مرات الظهور بشكل مصطنع، فإنها تحد من مقدار الوقت الذي يمكن عرض الإعلانات فيه بدون علمك.

وكما ذكرنا مسبقاً، يمكنك الانتقال إلى واجهة بيانات حملتك وإلقاء نظرة على بعض الكلمات الرئيسية التي تجلب بالفعل الكثير من المبيعات.

قم بإنشاء قوائم منتجات منفصلة تمامًا لجميع الكلمات الرئيسية التي حصلت على الكثير من التحويلات مع إيرادات مهمة. لذا فأنت تخبر الناس أنك بصدد إطلاق منتج جديد، لكنه في الواقع نفس المنتج وبكلمات رئيسية مختلفة. باستخدام هذه الإستراتيجية، ستتمكن نسبة كبيرة من الناس بمشاهدة إعلانك والحصول على الكثير من الزيارات من خلال وسيلتين لجلب الزيارات في حملتين مختلفتين.

القسم الثالث: التكاليف والأرقام

ديسمبر:

  • الإيرادات الأولية - 130917 دولار
  • الأموال المستردة - 4064 دولار
  • الإيرادات بعد خصم المبالغ المستردة - 126852.76 دولار

  • نفقات إعلانات جوجل - 58588.32 دولار سنغافوري
  • نفقات إعلانات بينج - 16684.88 دولار سنغافوري
  • إجمالي الإنفاق الإعلاني - 75273.2 دولار سنغافوري

لاحظ أن جميع تكاليف الإعلان بالدولار السنغافوري. إذا حولناها إلى الدولار الأمريكي ستعطي:

  • إجمالي الإنفاق الإعلاني - 53001.64 دولار
  • إجمالي الدخل - 73851.12 دولار

هذا مجرد تقدير تقريبي للنفقات حيث هناك بعض الرسوم الأخرى مثل الخدمات التجارية التي لم يقدم تفاصيل عنها.

خلاصة

لقد رأينا أن الساعات الذكية هي منتجات مربحة لبيعها في متجرك، نظراً لتكلفتها الرخيصة، كما أنها توفر نفس الميزات مقارنة بالعلامات التجارية ذات الأسعار المرتفعة. بالإضافة إلى ذلك، اكتشفنا أن تشغيل حملات إعلانات جوجل (Google AdWords) هو الخيار الأمثل للاستمرار في مجال الدروب شيبنج، على عكس منصات التواصل الاجتماعي التي تزدهر وفقًا لما يروج في وقت معين بالضبط. ونتيجة لذلك، فمن الأفضل الالتزام بإعلانات جوجل من أجل الحفاظ على مبيعات متسقة.

يساعد اختراق إعلانات جوجل عن طريق تكرار مجموعة إعلانية ناجحة على تحويل المزيد من الزيارات(الترافيك) إلى المتجر، كما لا يعد تشغيل إعلانات بينج فكرة سيئة إذا كانت الحملة تعمل مسبقاً بشكل جيد على إعلانات جوجل. من المهم ألا تنسى أن استخدام إعلانات جوجل يمكن أن يكون مرهقًا في البداية، ولكنه في المقابل يصبح مربحًا إذا كان الشخص عازماً وصبوراً مع مرور الوقت.

كيف تحب المقال؟