25 مايو 2023 1 10608

"أصبحت مؤخرًا تريليونيرًا" — قصة أندرو تيت: الرجل الذي أثار جدلاً واسعاً على الإنترنت وتم حظره من جميع مواقع التواصل الاجتماعي

إنّ فكرة البدء في تجارة كاميرات الجنس المباشرة من طرف الرجال وتوظيف صديقاتهم كعارضات كاميرا ويب لم يكن وليد اللحظة في التجارات المربحة عبر الإنترنت. لقد كانت أعمال كاميرات الويب هذه تدرّ أرباحًا هائلة قبل ظهور منصة OnlyFans. إذ جنى العديد من رواد أعمال كاميرات الويب والمسوقين بالعمولة ملايين الدولارات من خلال الاشتراكات على المواقع المخصصة لهذا النوع من البث. أحد رواد الأعمال الذين أداروا واحد من أفضل المواقع كان بطلًا سابقًا للكيك بوكسينغ في لندن بالمملكة المتحدة، ويُدعى أندرو تيت.

في هذا المقال، سنشارك معكم قصة أندرو تيت (Andrew Tate) وكيف بدأ مشروعًا تجاريًا مربحًا لكاميرا الويب غير حياته من بطل كيك بوكسينغ محطم إلى مليونير.

بدأ أندرو تيت هذا النشاط التجاري على كاميرا الويب بعد أن أدرك أن بإمكانه جني الكثير من المال باستغلال سمعته كمقاتل كيك بوكسينغ وآمن أنّ هذه هي الطريق الصحيحة ليصبح مليونيراً. حاليًا، يمتلك وكالة "OnlyFans" للعارضات، ومجموعة من الكازينوهات في أوروبا الشرقية، ودورات للتطوير الذاتي وريادة الأعمال عبر الإنترنت، والتي يروج لها من خلال استراتيجية التسويق بالعمولة الفاحشة التي جعلت منه أشهر رجل على الإنترنت في عام 2022.


طفولة أندرو تيت Andrew Tate

ولد أندرو تيت عام 1986 في واشنطن العاصمة بالولايات المتحدة الأمريكية. أمضى سنواته الأولى في لعب شطرنج إلى جانب والده الذي كان بطلًا سابقًا للشطرنج. انفصل والديه في وقت مبكر من طفولته، وبعدها اضطر للانتقال رفقة والدته للعيش في إنجلترا.

أندرو تيت (محاط بدائرة باللون الأحمر) يلعب الشطرنج في أيام طفولته المبكرة

تسبب انتقاله إلى انجلترا في انقطاعه عن لعب الشطرنج بسبب انفصاله عن والده الذي كان بمثابة مدربه ومعلمه في الشطرنج.

"انفصال والديّ غيّر مسار حياتي".

اختار أندرو تيت بعد ذلك الدخول في مهنة الكيك بوكسينغ، والتي بدأها في سنوات مراهقته الأخيرة.

"لقد كنت أتدرب سبع ساعات في اليوم. كل يوم !"


الوظائف الجانبية وولوج عالم الإعلانات التلفزيونية

بالإضافة إلى الكيك بوكسينغ، عمل تيت في بعض الوظائف بدوام جزئي خلال سنوات مراهقته للحصول على بعض المال. يقول إنه عمل لدى عمه الذي كان بائع سمك في بلدة لوتون، وعند بلوغه 20 عامًا، حصل على وظيفة مندوب مبيعات في وكالة إعلانات تلفزيونية تدعى "Tristar Television" - كان هذا قبل أن يصبح للإعلان عبر الإنترنت صيت وكان التلفزيون أكثر مشاهدة وجذباً للجمهور.

"بدأت الاشتغال في وظيفة المبيعات هذه دون الحصول المسبق على أية شهادة. كل ما كنت أفعله هو الاتصال بعملاء في مجالات مختلفة وبيع حزم إعلانات تلفزيونية لهم. وبعد بضعة أشهر حطمت أفضل سجل مبيعات للشركة لأنني كنت دائم المثابرة على الاتصال بكل عميل محتمل.

استطعت الحصول على ثلاث صفقات بقيمة 40000 دولار أمريكي خلال الشهر الأول، وكانت لدي عمولة بنسبة 10٪ مما يعني أنني تلقيت شيكًا بقيمة 12000 دولار خلال هذا الشهر فقط. كان عمري 20 عامًا ولم أملك يوماً هذا القدر من المال في حياتي."، هكذا كان شرح أندرو تيت خلال دورة Hustlers University.

قرر أندرو مغادرة الشركة بعد شهرين من العمل فقط بعدما اقترح عليه أحد كبار البائعين في الشركة يدعى Daniel Agbako Coffie، "الملقب بدان" خلال استراحة الغداء أن يبدأوا شركة إعلانات تلفزيونية خاصة بهم. افتتح أندرو رفقة دان شركة "T2" التلفزية والتي أصبحت أول شركة لأندرو على الإطلاق. باعت "T2" الإعلانات التلفزيونية واستخدموا تقنيات مبيعات عدوانية أدت بهم في النهاية إلى الوقوع في المشاكل. تسلمت الشركة إيرادات تجاوزت مليون دولار في عامها الأول، لكن كل ذلك لم يستمر لأنهم كانوا يستخدمون السيولة النقدية من الصفقات الجديدة لتمويل الصفقات السابقة - لذلك كان عليهم الاستمرار في إغلاق الصفقات الجديدة للحفاظ على سيرورة العمل ودائماً ما كانوا على شفا حفرة من الفشل.

يقول أندرو إن شريكه دان كان يعاني هو الآخر من إدمان الكوكايين، واستخدم أموال الشركة لتمويل إدمانه. عندما أخذ أندرو إجازة لمدة شهر واحد للتركيز على تدريباته في الكيك بوكسينغ، عاد ليكتشف أن دان أهدر جميع أموال الشركة وأن العمل لم يعد بإمكانه الاستمرار بعد الآن. لذلك تم إغلاق "T2" بعد عام ونصف.

ذهب أندرو لافتتاح شركة إعلانات تلفزيونية أخرى مع شقيقه وعملوا عليها بدوام جزئي أثناء مشاركته في مسيرته المهنية في الكيك بوكسينغ.

تدرب تيت بقوة وتمكن من التغلب على الكثير من مقاتلي الكيك بوكسينغ وهزيمتهم، مما رفع من تصنيفه العالمي ومكنه من أن يصبح بطل العالم في الكيك بوكسينغ 4 مرات.

ومع ذلك، فهو يدعي أن لعبة الكيك بوكسينغ لم تكن تكسبه ما يكفي من المال. كان بالفعل يتمتع بشعبية كبيرة في هذه الرياضة ولكن في المقابل احتاج إلى الاستقرار المادي أكثر.

"لقد كنت بطلاً في رياضة الكيك بوكسينغ، ولكنها في المقابل تبقى غير ممجدة مقاربة بالملاكمة. كنت سأجني 100000 دولار مقابل قتال واحد لكنني سأقاتل فقط ما بين 1 إلى 3 مرات في السنة. ثم يتعين علي أن أدفع 20٪ لمدير أعمالي، ودفع الضرائب، وتحمل تكاليف التدريب، والنفقات الأخرى مثل الإيجار الذي كان مرتفعًا عندما كنت أعيش في لندن، وهكذا سأحتفظ فقط بنسبة 30٪ إلى 40٪ من المال أي ما يعادل بين 30 ألف دولار و 40 ألف دولار على كل قتال.

كنت أكسب المال لكني لم أكن ثريًا بما يكفي. لم أتمتع بأسلوب حياة الأثرياء،" يشرح أندرو تيت حالته في ذلك الوقت.

اعتقد تيت أن هناك حياة أفضل بعيداً عن الملاكمة، وقد جعلها طموحًا لكسب أكبر قدر ممكن من المال. يقول إنه كان يبذل 6 ساعات يوميًا من الجهد، مع التركيز التام على تدريبات الكيك بوكسينغ وفكر في ما يمكن أن يحدث إذا استغل نفس الجهد والمثابرة في شيء آخر يمكّنه من كسب المزيد من المال.

"كنت أقول مع نفسي، ما الفائدة من أن أكون بطلاً للعالم إذا لم أتمكن من شراء سيارات لامبورغيني من بطاقة الخصم؟"

لذلك، وفي أواخر العشرينيات من عمره، قرر اعتزال رياضة الكيك بوكسينغ وشارك في تأسيس شركة خاصة بعارضات كاميرا الويب مع شقيقه تريستان تيت بعد مشاهدة إعلان على موقع إلكتروني يقول "فتيات مثيرات يرغبن في التحدث إليك". حيث يأخذك هذا الإعلان إلى موقع ويب كاميرا للبالغين وهو ما دفعه لدخول مجال أعمال كاميرات الجنس المباشرة.

تجارة كاميرات الجنس المباشرة

يقول أندرو تيت إنه بدأ العمل في كاميرات الجنس المباشرة في شقته الصغيرة في لندن جنبًا إلى جنب مع شقيقه تريستان. في ذلك الوقت، مكنته الشهرة التي اكتسبها كبطل عالمي في رياضة الكيك بوكسينغ من أن تقع العديد من الفتيات في حبه من مختلف دول العالم، خاصة من "فتيات الحلبة" حيث كان يصول ويجول بين بلدان العالم ويفوز في معاركه.

"إذا فزت بلقب عالمي، فمن السهل أن تقع فتيات الحلبة في حبك؛ كان سهلاً جداً."

يقول أندرو أنه كانت لديه حبيبة في سلوفاكيا وحبيبة في فرنسا وحبيبتين في إنجلترا.

"كلهم اعتقدوا أنني كنت بطل العالم ومليونير."

قرر الاتصال بهم جميعًا لمقابلته في شقته بلندن معًا حتى يتمكن من شرح مشروعه التجاري الجديد لهم.

يقول تيت: "كانت الفتيات مخلصات جدًا لي، ووافقن جميعهن على السفر إلى لندن".

وصلت الفتيات إلى لندن، وشرح لهن فكرة البدء في العمل في كاميرا الويب الجنسية حيث ستقوم العارضات في الخوض في محادثات كاميرا الويب المباشرة مع المشتركين. رفضت منهن اثنتين ثم غادرتا وبقيت اثنتان - وكانت تلك بمثابة الشرارة التي أعطت انطلاقة إمبراطورية أندرو على الويب.

تكلف أندرو بالجانب الإداري والتقني للشركة، بما في ذلك الترويج لموقع كاميرا الويب عبر الإنترنت، ويقول إنهم بدأوا في جني ما يزيد عن 800000 دولار شهريًا. تمثلت نفقاته الرئيسية في دفع رواتب الفتيات، واللواتي يحصلن على مبلغ يتراوح بين 20٪ و 50٪ من مجموع أرباحه حسب شروط الاتفاقية. استمرت الأرباح في الزيادة بمرور الوقت، حيث قام بجلب عارضات كاميرا ويب أخريات لتوسيع فريق عمله ما دفعه للانتقال إلى شقة أكبر.

يقول أندرو: "وصلت لمرحلة امتلكت فيها 4 مواقع و 75 فتاة يعملن كعارضات في موقع كاميرا الويب الخاصة بي".

ازدهرت تجارة أندرو حيث تمكن من شراء أول سيارة خارقة على الإطلاق وهي آستون مارتن.

واصل إعادة استثمار أرباحه في العديد من المشاريع الأخرى مثل مشروع كازينو في رومانيا، حيث اشترى 10٪ من أسهم بطولة الفنون القتالية المختلطة (MMA) الرومانية "RXF"، وهي شركة لبيع السيارات في إنجلترا وبيع دورات في إدارة الأعمال والتطوير الذاتي عبر الإنترنت.

مشروع الكازينو

يقول أندرو تيت أن مشروع الكازينو حقق له أرباحاً تفوق ما كان يتخيله. ويضيف أنه فتح الكازينو الخاص به كفرع من سلسلة فروع شركة كازينو كبيرة كانت تتواجد بالفعل في أوروبا. كانت الشركة تمتلك أكثر من 400 موقع في جميع أنحاء أوروبا وكانت تحقق أرقاماً تصل إلى 10 ملايين يورو في اليوم.

لم يرد أندرو تيت إلاّ نصيبه من ذلك، لذا اقترح على الشركة أن يدفع مقابل إنشاء فرع كازينو تابع لهم وبنفس شعارهم، ودفع لهم أيضًا نسبة من العائدات، وليس من الربح. كما سيقوم أيضاً بفتح الفرع بجوار أكبر منافس لهم.

يقول أندرو: "أخبرتهم أنني مستعد للحرب مع المنافسين من أجلكم وبتمويلي الخاص".

افتتح أندرو الكازينو وقال إنه حقق له الكثير من المال حتى عام 2020 عندما تم إغلاق الكازينوهات في رومانيا بسبب كوفيد-19. ومع ذلك، يقول إنه جنى ما يكفي من المال لتمويل كافة أنشطة أسلوب حياته الفاره ومكنه من شراء أسطوله من السيارات الخارقة بما في ذلك سيارة "بوغاتي شيرون بور سبورت" والتي تقدر بثمن 5 ملايين دولار.

في أواخر عام 2010، بدأت تجارة كاميرات الجنس المباشرة في التراجع، عندها قرر أندرو تحويل عمله من كاميرا الويب إلى OnlyFans، حيث يتجلى العمل في إدارة عدد من حسابات عارضات OnlyFans.


بيع الدورات عبر الإنترنت

عندما بدأ الناس يبدون اهتماماتهم بالدورات التعليمية عبر الأنترنت في عام 2018، أراد أندرو تيت أخذ نصيبه من هذه الدورات. إذ اختار البدء في إنشاء دورات تعليمية عبر الإنترنت لمشاركة خبرته في مجالات نذكر منها:

  • كيف تقع الفتيات في حبك
  • كيف تتواصل مع كبار المسؤولين
  • كيف تربح المال من تجارة كاميرات الجنس المباشرة
  • كيف تفرض على الجميع احترامك
  • كيف تبدأ في إدارة مشروع يشبه OnlyFans
  • وفي مجالات محددة أخرى مثل اللياقة البدنية ولغة الجسد وريادة الأعمال.

وشملت دورات أندرو تيت ما يلي:

  • برنامج الدكتوراه. يعلمك هذا البرنامج كيفية الحصول على حب العديد من الفتيات مثله.
  • توسيع شبكتك المعرفية بالناس المهمة. يعلمك هذا البرنامج كيفية التواصل مع كبار المسؤولين.
  • كيف تفرض على الجميع احترامك. يعلمك هذا البرنامج كيف تصبح شخصاً محبوباً.
  • برنامج تجارة كاميرات الجنس المباشرة. يعلمك هذا البرنامج كيفية البدء في مشروع كاميرات الجنس المباشرة.
  • ثروات OnlyFans. يعلمك هذا البرنامج كيفية البدء في إدارة مشروع يشبه OnlyFans.
  • برنامج اللياقة البدنية. يتمحور هذا البرنامج حول اللياقة البدنية والكيك بوكسينغ.
  • برنامج لغة الجسد. يعلمك هذا البرنامج كيفية استخدام وقراءة لغة الجسد من الآخرين.
  • "Hustlers University". يعلمك هذا البرنامج كيفية ربح المال كرائد أعمال حتى تصبح ثرياً.
  • غرفة الحرب. موقع عضوية لرواد الأعمال في جميع أنحاء العالم.


The Hustlers University

دورة Hustlers University هي الدورة التي جعلت أندرو تيت يتمتع بشعبية كبيرة عبر الإنترنت. لا يتمثل السبب في محتوى الدورة بحد ذاته، بل في استراتيجيته الترويجية القوية للحصول على مبيعات لدورته التعليمية.

تُباع دورة Hustlers University مقابل 49 دولارًا، وتتمحور في المجمل حول الطريقة التي ستخول لك جني الأموال لتصبح رائد أعمال ناجح. إذ قام خلالها أندرو تيت بشرح 100 مبدأ لإدارة الأعمال قام باستخدامها في حياته المهنية، ويشرحها في أقل من 5 ساعات.

يمكن أن تكون هذه الدورة مثل أي دورة تعليمية أخرى في مجال ريادة الأعمال، ولكن الاختلاف ينعكس في شخصية أندرو والجهد الذي يبذله للترويج لها، وهو شيء مختلف و"مميز". نقول عنه "مميز" لأنه لم يستطع أي رائد أعمال أو "خبير" آخر عبر الإنترنت الوصول لهذا الحد في الترويج لدورة تعليمية. حيث نجد تاي لوبيز وغرانت كاردوني فقط من حاولوا، ورغم ذلك لم يصلوا إلى ما وصل إليه أندرو تيت.

تعتبر الجهود المبذولة للترويج لهذه الدورة هي التي جعلت من أندرو تيت أشهر شخصية على الإنترنت في عام 2022، مع أكثر من 5 ملايين عملية بحث شهريًا على جوجل وأكثر من 5 مليارات مشاهدة عبر تيك توك وإنستغرام ويوتيوب. في يوليو من عام 2022، كان أكثر الشخصيات بحثًا على جوجل في العالم، متغلبًا على جو بايدن ودونالد ترامب وحتى كيم كارداشيان.


الترويج لدورة "Hustlers University"

للترويج لهذه الدورة التعليمية، اختار أندرو تيت إنشاء برنامج للتسويق بالعمولة والذي من شأنه أن يوفر روابط للتسويق بالعمولة لطلابه حتى يتمكنوا من جني الأموال من خلال مساعدته في جلب المزيد من الطلاب. يمكن للطلاب الذين يلتحقون بالدورة مقابل 49 دولارًا فقط كسب 1000 دولار من الدخل السلبي من خلال الترويج للدورة.

يعتبر برنامج التسويق بالعمولة هذا مربحاً لكل من أندرو تيت، الذي يربح أكثر من المبيعات وللطلاب الذين يحققون دخلًا سلبيًا على حد سواء.

يقول ديفيد ديل، وهو مسوق بالعمولة وصانع محتوى على اليوتيوب، يروج لهذه الدورة، أنّه للترويج لهذا البرنامج تحتاج للتسجيل كطالب والحصول على رابط للتسويق بالعمولة من موقعهم أو من قناة الديسكورد.

يتم منحك بعد ذلك إمكانية الوصول إلى مجموعة من مقاطع الفيديو من مكتبة تيت والتي ستقوم بنشرها على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بك مثل تيك توك وإنستغرام ويوتيوب.

عادةً ما يتم إنشاء مقاطع الفيديو من تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها أندرو تيت أثناء مقابلاته ومدوناته الصوتية مع العديد من منشئي المحتوى المشهورين. يتم تعديلها بإضافة تعليقات وتأثيرات رائعة تمكّن من جذب انتباه المشاهدين ويتم تقطيع هذه الفيديوهات إلى لقطات قصيرة لتلائم متطلبات وسائل التواصل الإجتماعي الحالية في تيك توك ومقاطع ريلز على إنستغرام (Instagram Reels) وفيديوهات يوتيوب القصيرة (أو يوتيوب شورتس "Youtube Shorts").

من المفترض أن يقوم المسوق بالعمولة بإنشاء صفحة على تيك توك أو إنستغرام أو يوتيوب، ونشر مقاطع فيديو، وبعد ذلك يقوم بإضافة رابط التسويق بالعمولة خاصته في وصف حسابه.

ما يثير الدهشة هو أنّ هذه الإستراتيجية عملت بشكل جيد لكل من المسوقين بالعمولة وأندرو تيت. إليكم لقطة شاشة من ديفيد ديل، توضح مقدار الأموال التي قام بجنيها خلال أسبوعه الأول بعد انضمامه إلى هذا البرنامج:

يقول المسوق أنه كان يكسب دخلاً سلبياً سهلاً، ويبدو أنه ليس عازماً على التوقف عن الترويج للدورة على المدى القريب.

كما نجد أيضاً قناة ديسكورد حيث يشارك مسوقو Hustlers University قصص نجاحهم والعمولات التي يربحونها باستخدام هذه الإستراتيجية. إذ استطاع البعض منهم الوصول لمبلغ مكون من 5 أرقام من خلال القيام بما يلي:

لم يقدم أندرو تيت أي تصريح عن مقدار الأموال التي يجنيها من خلال هذا البرنامج حتى الآن ولكن ما يمكننا استنتاجه هو أنه إذا كان المسوقون بالعمولة يربحون المال، فإن صاحب العمل يربح أضعافاً مضاعفة من هذا المال، فعلى الأرجح سيكون هذا المبلغ مكوناً من 7 أو 8 أرقام شهريًا.


يقدم تصريحات مثيرة للجدل ويزعم على أنه تريليونير

في إحدى المقابلات التي أجراها، قال تيت إنه كان مفلساً لفترات طويلة وكسب أول مليون دولار له وهو في السابعة والعشرين من عمره. وفي سن 31، وفقًا لأندرو، امتلك ثروة قدرها 100 مليون دولار. وعندما شارفت المقابلة على النهاية، قال نجم الكيك بوكسينغ السابق:

"لقد أصبحت مؤخراً تريليونيرًا."

كما كان معروفاً أيضاً بالعديد من التصريحات المروعة الأخرى. كزعمه مثلاً أنه يشرب المياه المكربنة فقط.

"المياه المكربنة هي المياه الوحيدة التي أشربها لأنها خاصة بالمليونيرات.... أما مياه الصنبور فهي للفقراء."

كما ذكر كلمة "الفقراء" والتي أصبحت الآن كلمة شائعة الاستخدام. أما بالنسبة له، فإنها لا تشير إلى الفقراء بل بالأحرى إلى الأشخاص ذوي العقلية المحدودة.

كما يتحدث كثيرًا عن "The Matrix" (المنظومة أو الماتريكس) وكيف يمكن للناس اختراق المعايير التي وضعتها "The Matrix" وتحقيق الاستقلالية المالية. لكنه يقول إن تصريحاته حول "The Matrix" قد تعرضه للخطر وربما تؤدي إلى اختفائه. ويقول أيضًا إنه مُنع من ولوج منصات التواصل الاجتماعي، لأنه يعلّم الناس كيفية التغلب على هذه المنظومة (The Matrix).

عموماً، شخصيته مثيرة للاهتمام، بدايةً مع مقاطع الفيديو التي يتحدث فيها عن نفسه وأيضاً البودكاست والمقابلات مع المشاهير.


السبب وراء الحظر من كل مواقع التواصل الاجتماعي

تعرض أندرو تيت لانتقادات عدة عبر الإنترنت، كانت المرة الأولى في عام 2016 عندما شارك في البرنامج التلفزيوني البريطاني "The Big Brother". عندما قام في إحدى الحلقات بنعت أحد المشاركين في البرنامج على أنه ثعبان بالفعل. ما أثار غضب المشاهدين، الذين انتهى بهم الأمر بتسريب مقطع فيديو له وهو يضرب صديقته.

طرد أندرو في نهاية المطاف من البرنامج بسبب هذا المقطع، ولكن لاحقًا، ظهر رفقة الفتاة التي في الفيديو يزعمان أنّه تم تصويره من أجل المتعة وأن الفتاة أعطت موافقتها بنسبة 100٪ للقيام بذلك.

حدث موقف مماثل مؤخرًا حيث تم اتهام أندرو تيت بسبب تصريحاته المثيرة للجدل التي تصور النساء كأدوات جنسية وتعادي الحركة النسائية في المجمل. أدى ذلك إلى وصفه بلقب "كاره النساء" ورجل خطير على المجتمع. ما تسبب له أيضًا في حظر جميع حساباته من مواقع التواصل الاجتماعي في 22 أغسطس 2022، بما في ذلك حساباته على تطبيقات أخرى مثل Uber و Airbnb.

ورغم كل هذا، لا يزال يظهر على مواقع التواصل الاجتماعي كما لو أنه لم يتم حظره وذلك من خلال مقاطع الفيديو التي يروج لها مسوقو العمولة لديه بالإضافة إلى المقابلات وبرامج البودكاست التي يظهر فيها.

Hustlers University 3.0

في الآونة الأخيرة، أطلق أندرو تيت الإصدار الثالث من دورة Hustlers University الذي يحتوي على مجموعة من الدورات التعليمية لكسب المال عبر الإنترنت في:

  • التسويق بالعمولة،
  • العملات الرقمية،
  • كتابة الإعلانات،
  • العمل الحر،
  • تداول العملات الأجنبية،
  • تداول الأسهم والخيارات،
  • التجارة الالكترونية،
  • وأمازون FBA.

يقول النقاد أن هذا الإصدار سيخلق منافسة كبيرة مع رواد الأعمال الآخرين الذين يبيعون دورات حول هذه المواضيع.

نزال القرن

لن يتوقف أندرو عن سعيه ليصبح الرجل الأكثر شعبية على الإنترنت، وقد أوجد خطة للترويج لإسمه. إذ حدد موعدًا لنزال ملاكمة طال انتظاره مع جيك بول، وهو شخصية أخرى مشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

كان من المقرر أن يقام النزال في عام 2023 والذي كان سبباً في زيادة شعبية أندرو تيت.

كلا الملاكمين يعتبران من أكثر الشخصيات متابعة على مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك من المثير للاهتمام أن يعرف الناس من هو أفضل ملاكم. أندرو تيت هو بالفعل بطل معتزل في رياضة الكيك بوكسينغ، بينما بدأ جيك بول للتو مسيرته في الملاكمة - لذلك يعلم معظمهم بالفعل أن أندرو تيت هو المرشح الأقوى للفوز بهذا النزال.

أندرو تيت يعتنق الإسلام

أعلن أندرو تيت مؤخرًا على وسائل التواصل الاجتماعي أنه حول دينه من المسيحية إلى الإسلام وأنه الدين الحقيقي الوحيد. لقد فعل ذلك بعد أن ادعى أن العالم والثقافة الغربيين "حُرّفوا" ويريد الآن أن يعبد الله من خلال "دين حقيقي" ألا وهو الإسلام.

في الوقت الذي يكتب فيه هذا المقال، يعيش أندرو في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، حيث يقول إنه متواجد هناك لتعلم الإسلام وللقيام بأعماله.


رفع الحظر عنه في تويتر

بعد امتلاك إيلون ماسك لتويتر، أكد الملياردير التقني أنه سيلغي تعليق حسابات المؤثرين الرئيسيين الذين تم حظرهم على المنصة من قبل. ومن بين هؤلاء المؤثرين نجد دونالد ترامب وكاني ويست وأندرو تيت.

منذ عودة أندرو تيت على تويتر، نما حسابه إلى أكثر من 2.6 مليون متابع في أقل من شهر.


خلاصة

كل ما حقق أندرو تيت لنفسه في علامته التجارية من صيت وكراهية يمكن أن يكون موضع حسد من طرف أي رائد أعمال معلوماتي. ويكمن تميزه بالتحديد في حقيقة أنه لا يحاول حتى أن يشرح للحالمين الحياة الفاخرة التي اكتسبها من خلال الترويج للموضوع. إنه أفضل مثال حول شخص يفتقد للخبرة في معظم المجالات ومع ذلك استطاع بيع دوراته بنجاح.

كيف تحب المقال؟
#قصة حياة
مصطفى إجابة
واو تفصيل خرافي لهذا الكواد النغل 😂
11 أبريل, 20:42 0