17 أكتوبر 0 63

كيفية إنشاء علاقات عملية مع أكثر من 10000 مؤثر وكذا توفير أكثر من 300000 دولار من الإنفاق الإعلاني خلال كل شهر

يعتبر إنشاء علاقات جيدة مع المؤثرين بمثابة إستراتيجية مهمة جدًا للشركات عبر الإنترنت والمهتمة بالحصول على عدد كبير من الزيارات الجديدة والقادمة من قنوات التواصل الاجتماعي.

يقول تايلور لاغاس، وهو الرئيس التنفيذي لشركة Kynship، وهي وكالة للتسويق عبر المؤثرين مقرها في لوس أنجلوس، أنّ إعطاء مقابل مالي للمؤثرين مقابل عرض المنشورات على قنوات التواصل الاجتماعي مثل تيك توك هي فكرة سيئة. بدلاً من ذلك، فهو يدعو إلى بناء علاقات حقيقية مع 10000 مؤثر في كل شهر.

بالقيام بذلك، استطاع أن يوفر أكثر من 300000 دولار من ميزانيات التسويق عبر المؤثرين، كما ساعدته أيضاً على إزاحة المؤثرين غير المناسبين قبل أن ينفق أي شيء في إرسال منتجاته لهم.

في هذه المقالة، يشاركنا تايلور لاغاس طريقة عمله التي يتبعها لبناء علاقات طويلة الأمد مع المؤثرين الذين يروجون لمنتجاته على وسائل التواصل الاجتماعي مجانًا. كل ما عليه فعله هو الاستمرار في إرسال المنتجات إليهم والمؤثرون سيتكلفون بإنشاء المحتوى ومشاركته على حساباتهم مجانًا نظرًا للعلاقة الحقيقية التي أنشأها معهم.

يقول تايلور: "يعتبر هذا النهج فعالاً جداً نظراً لاستبعاده للمؤثرين الذين لا يحبون منتجاتك بحق".

باستخدام هذه الاستراتيجية، أنت تبحث عن معجبين حقيقيين. الأشخاص الذين يرغبون فعلاً في مشاركة منتجك لأنهم يحبونه.

إذ تكاد أن تكون مهمة مستحيلة لو أنك بدأت علاقتك بالدفع مقابل المنشورات.

كيف تعمل؟

يبدأ الأمر كله بتصنيف المؤثرين الصغار عبر حملات الهدايا بدون قيود أو شروط. الهدف من ذلك هو الارتقاء بالمؤثرين الذين يتناسبون بشكل أفضل من مستوى التأسيس إلى مستوى السفراء مع عزل أولئك غير المناسبين خارجاً خلال القيام بذلك.

هذا هو الهرم الذي يستخدمه تايلور في وكالته لتصنيف فريقه من المؤثرين.

سبع (7) حيل ذكية لزيادة معدل التحويل في إعلانات جوجل ورفع معدل إيراداتك

تصنيف المؤثرين

تبدأ الاستراتيجية بمراسلة 500 مؤثر صغير مع تقديم منتج مجاني لهم. من أصل 500 مؤثر، يمكنك الحصول على 100 إجابة على الأقل بنعم !

ومن بين 100 مؤثر، ينشر 30 منهم على الأقل المنتج بشكل مجاني 2-3 مرات لكل منهم.

الآن هؤلاء الثلاثين هم في مرحلة عرض المنشورات المجانية من الهرم.

حقوق الاستخدام

ثم تأتي بعد ذلك مرحلة تسوية حقوق الاستخدام. هنا تحتاج إلى طلب حقوق منشوراتهم لاستخدامها كمحتوى IGC (محتوى مؤثر) وتحويلها إلى تصميمات لإعلاناتك المدفوعة.

ستبدو الرسالة على الشكل التالي:

"مرحبًا، يسعدنا جدًا أنك أحببت حقاً المنتج الذي أرسلناه لك، لذا كنت على استعداد لمشاركة هذا المحتوى مع جمهورك!

نود مشاركة هذا المحتوى مع جماهيرنا أيضًا، فهل يمكننا الحصول على إذن منك للقيام بذلك؟"

لكن لا تتوقف عند هذا الحد. لا يزال لديك المزيد من النفوذ في المرحلة التالية والتي تضيف فيها هؤلاء المؤثرين إلى برنامج التسويق بالعمولة الخاص بك.

برنامج التسويق بالعمولة

عند هذه المرحلة، اقترح تايلور أن يطلب من كل مؤثر يثبت أنه ينشر مجانًا للانضمام إليه كمسوق للعمولة. سيشاركون منتجاتك مع رابط إحالة خاص يساعدك على تتبع عدد المبيعات التي جلبوها لك، ثم ستدفع لهم عمولة عن كل عملية بيع حققوها.

يمكنك استخدام هذه الرسالة كقالب لمطالبة المؤثرين لديك بالانضمام إلى برنامج التسويق بالعمولة الخاص بك:

"مرحبًا، نود أن نعوضك عن أي وكذا كل المنشورات المستقبلية من خلال مساعدتك في برنامج التسويق بالعمولة التابع لنا."

بالنسبة لمعظمهم، فمن البديهي أن يكون القرار بنعم. إنهم يقومون بالفعل بعرض المنشورات حول المنتج لأنهم يحبونه، والآن يمكنهم فعل ذلك والحصول على أموال مقابل ذلك. لك أن تتخيل مدى تحمسهم.

في هذه اللحظة، سيكونون قد مروا للمرحلة الموالية من الهرم. هم الآن يستخدمون المحتوى الخاص بهم في وسائل الإعلام المدفوعة وهم جزء من برنامج التسويق بالعمولة التابع لنا.

تطوير موقع ويب تسويقي من 267 دولار إلى 21,853 دولار لكل شهر وذلك خلال مدة قدرها 19 شهراً

قياس أدائهم والارتقاء بالأداء الأفضل إلى مستوى سفير العلامة التجارية.

هنا، اقترح تايلور أن تبدأ في قياس مدى فاعلية المؤثرين الذين ينشرون بشكل مجاني، بعد ذلك يمكنك أن تعرض عليهم زيادة في العمولات لإبقائهم متحفزين أكثر.

في الوقت نفسه، يمكنك أيضًا البدء في تحديد من يحقق أفضل أداء في وسائل الإعلام المدفوعة.

بمجرد حصولك على بيانات كافية، يرتقي أفضل المؤثرين أداءً في كلتا الفئتين إلى مستوى السفير.

مستوى السفير

يعتبر مستوى السفير ثاني أكثر مرتبة تقدمًا يمكن أن يصل إليها المؤثر في الهرم. بحلول الوقت الذي يصل فيه/ تصل فيها ذلك المستوى، هذا يعني أنهم متحمسون لمنتجك، وأنهم ينشئون محتوى رائعًا لعلامتك التجارية ويحققون لك الكثير من المبيعات.

يقول تايلور أنه يدفع للمؤثرين فقط مقابل منشوراتهم عند وصولهم إلى مستوى السفراء - بحلول ذلك الوقت نعلم أنهم معجبون حقيقيون بالعلامة التجارية وأنهم من أصحاب الأداء الأفضل !

ملحوظة: عندما تبدأ في دفع الأجر مقابل عرض المنشورات، فإنك تقوم بإنشاء نظام بيئي احتيالي حيث أولئك الذين يمثلون منتجك لا يحبونه بحق، وإنما هم متلهفون وراء المال فقط.

هذا لا يعتبر هدراً للمال فقط على المؤثرين غير المناسبين ذوي الجمهور الذي من الممكن ألاّ يشتري منتوجك أبداً وإنما يساهم في توقفك عن البحث عن المعجبين الحقيقيين الذين بإمكانهم أن يصبحوا سفراء للعلامة التجارية في المستقبل. لذلك لن تحصل على فوائد على المدى البعيد في عملك.

بدلاً من ذلك، يقترح تايلور أنه يجب عليك البدء في الدفع للمؤثرين مقدمًا فقط عندما يثبتون أنهم معجبون حقيقيون بمنتجك ويحققون الكثير من المبيعات.

أولئك الذين أثبتوا أحقيتهم من خلال سلسلة عمليات من تصنيف المؤثرين إلى عرض المنشورات مجاناً إلى وسائل الإعلام المدفوعة ومن ثم التسويق بالعمولة وأخيراً سفراء للعلامة التجارية.

ماذا نعني بسفير للعلامة التجارية؟

سفير العلامة التجارية هو عبارة عن مؤثر يتم الدفع له مقدمًا على أساس شهري للنشر بشكل مجاني وإنشاء محتوى لإعادة توجيهه إلى وسائل الإعلام المدفوعة.

وللتذكير، فإن كل شخص تعمل معه في المرحلة الأولى من هذه الإستراتيجية من الهرم هو مؤثر صغير.

90 ٪ من الأوقات، يوصي تايلور بتصنيف المؤثرين الصغار لأن لديهم تأثيرًا أفضل على ربحك بشكل عام مقارنة بأي فئة مؤثرة أخرى.

ولكن هناك وقت ومكان للإستعانة بالمؤثرين الكبار.

الاشتغال مع المؤثرين الكبار

المؤثرون الكبار هم أشخاص بارزون في سوق متخصصة ولديهم جماهير تتراوح من 50000 إلى 1000000 متابع. لديهم معدلات تفاعل جيدة وجمهور كبير مما يجعلها مثالية لتأييد العلامة التجارية أو التعاون.

جودة الزيارات سيئة للغاية — 3 دراسات حالة لمسوقين بالعمولة استخدموا منصة إعلانات هواوي الجديدة

عندما يحين وقت العمل مع المؤثرين الكبار، هنا تكمن خطة تايلور. ببساطة، يقوم بتكرار العملية برمتها من التصنيف إلى مرحلة السفراء مع المؤثرين الكبار، ثم بعد ذلك يختار أفضل المؤثرين الكبار ويرفعهم إلى درجة حاملي المشعل.

ماذا نعني بحاملي المشعل؟

حامل المشعل هو عبارة عن "واجهة" العلامة التجارية. يمكن أن يكون هؤلاء مؤثرين بأسماء عائلية داخل منظومة العمل أو السوق المتخصصة لمنتجك الذين يحبونك ويمثلون علامتك التجارية بشكل لافت جداً.

تذكر تيم فيريس من فريق أتلتيك جرينز.

خلاصة

فيما يلي الأسئلة التي يطرحها تايلور في كل مرحلة.

  • التصنيف ← هل تريد المنتج؟
  • المنشورات المجانية ← هل تحبها لدرجة عرضها كمنشور عندك؟
  • الإعلانات المدفوعة ← هل ترغب في منحنا حقوق استخدام المحتوى الخاص بك؟
  • المسوقون ← هل تريد مواصلة العمل معاً؟
  • السفراء ← هل تود أن تصبح شريكًا على المدى الطويل؟

في كل مرحلة، يتم تصفية المؤثرين بناءً على رغبتهم / قدرتهم في العمل مع العلامة التجارية وحبهم الحقيقي والصادق للمنتج.

وهذه سيداتي سادتي هي خطة عمله بالكامل!

حالات الاستخدام

بالاعتماد على هذه الإستراتيجية، تمكنت وكالة تايلور من:

  • ساعد M&Ms على زيادة مبيعاتها طبيعي دون الحاجة لإعلانات مدفوعة بنسبة 457٪ في عام 2021
  • ساعد Purdy & Figg في توسيع نطاق حساب إعلاناتهم بنسبة 586٪ مع خفض تكلفة الدفع مقابل الفعل (CPA) بنسبة 50٪
  • والعديد من العلامات التجارية الأخرى

إذا أعجبك المقال، فلا تتردد في مشاركته مع أصدقائك أو فريق عملك أو شركائك في الشغل لأننا نعتقد أن التسويق الجيد عبر المؤثرين يساعد منظومة العمل لكل الشركات التي تتعامل مباشرة مع المستهلك (DTC).

كيف تحب المقال؟
#قنوات التواصل الاجتماعي